تاریخ مختصر لجامعة جندي شابور و دورها في تاریخ الطب ایران و العالم

في شمال الغرب لخوزستان في فترة الساسانیة ،کان یوجد مدینة کبیرة و مزدهرة مع حقول جمیلة قصب ،انهر جاریة و حدائق مزدهرة ،الذي بصرف النظر عن الجمالیة ،تعد من اکبر مراکز العلمیة و الثقافیة وقتها ، اسم هذه المدینة کانت جندي شابور التي في عالمها کسبت شهرة هائلة بسبب کلیة الطب و المستشفيات  المشهورة و کانت تستقبل الباحثين و العلماء

مؤسس جندي شابور

بنیی اساس هذه المدینة شابور الاول ابن اردشیر . کما کتبوا المؤرخون کانوا یعرفوا جندي شابور من مناطق السبعة لخوزستان التي من البدایة ( اهواز) کانت مرکزها و في فترة شابور الثاني ، اصبحت جندي شابور مرکز الدولة الساسانیة و مرکز منطقة خوزستان

کیفیة اختیار اسم جندي شابور جندي‌شاپور

  عندما شابور كان في معركه مع الرين قيصر الثاني وانتصر عليه اناذاك ذهب الي انطاكيه (مدينه في تركيه )وسيطر عليها وغير اسمها (وهانديوشابور) يعني مدينه شابور افضل من انطاكيه

ازدهار جندي شابور ر

دون ادني شک احسن فترة التي تم افتراضها هي عصر حرکة الثقافیة في ایران ، یعني فترة انوشیروان . کما کتبوا بعض من المؤرخين ،خسرو انوشیروان کان یهتم اهتماما کبیرا للعلم وکان هذا الهدف  الاصلي لجمع العلماء و الاطباء الفضلاء في ذلک الوقت . في فترته نالت جامعة جندي شابور علي تقدم مستحقة و ایضا بامره سافر برزوئیة الطبیب مع جماعي من اطباء الایرانیة لتوصل الي الطب الهندیة.دون ادني شک ، هذا السفر الذي یعتمد علي جامعة جندي شابور ، لهذا المرکز العلمي و طالبینها ابتدا احداث ثمینة . في بعض من کتب التاریخیة ، منقول من جلسات اختباریة الذي خاصتا في فترة خسروانشئت لاختبار الاطباء و تصدیر تصریحیة الطبابة . و في تاریخ الحکماءیذکر بیان واحد من هذه الجلسات الذي نستطیع نسمي بمنزلة اول مؤتمر الطبي لجندي شابور

 مستشفي جندي شابور و تأسيسه

بحکم انوشیروان ، في کلیة الطبیة ،بالضرورة اسست مستشفي . جرجي زیدان ( کاتب مسیحِي عربي ) یکتب عنه : خسرو انوشیروان في جندي شابور لعلاج المرضي و تعلییم الطب ، اسس مستشفي جندي شابور . و من الهند و الیونان وظف الاطباء حتي یدرسوا طب الهندي و الیوناني ( بقراطي ) و نتیجة لذلک ، ملکوا الایرانیون فرعین في الطب و اشتهر مستشفي جندي شابور شهرة لا نظیر له في تلک الایام . یذكر جرجي زیدان کما ( المستشفیات الاسلام ) : تکون المستشفي کلمة فارسیة و بمعنا مکان للمرضي . في فترة ثقافة الاسلامیة مستشفي یشتمل علي مدارس الطب و کانوا یدرسون درس الطب في نفس المکان و کانوا یعالجون المرضي . تعلموا العرب احداث المستشفي کما مستشفي جندي شابور الذي کانت اکبر مستشفي قبل الاسلام ، و افتتحوا مستشفیات في مناطق مختلفة لدول الاسلامیة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *