دور الغدة الدرقية

١٠حقائق للدور الخفي للغدة الدرقية في تأخر الحمل
1- هورمون الغدة الدرقية هو المفتاح الأساسي لجميع العمليات الحيوية داخل الجسم وأكثرها تأثرالبويضات وإنغماس الجنين بجدار الرحم.
2- مشاكل الغدة الدرقية منتشرة بين حالات تأخر الحمل أكثر بكثير من بقية الناس
3- نقص هورمونات تلك الغدة يؤثر بالسلب على إستخدام خلايا الجسم للطاقة التي تحتاجها، وخاصة البويضات والإنقسام الكبير لخلايا الجنين والتي تعتمد ولا شك على مخزون الطاقة لدى البويضة.

4- نقص افراز الغدة الدرقية يؤدي الى تأخر الحمل.
5- تذبذب مستوى هورمون الغدة الدرقية يؤثر بالسلب على الهورمونات الأخرى والتي تحتاج إلى الإستقرار حتى تؤدي وظيفتها على أكمل وجه..نقص مستوى هرمون الغدة الدرقية يؤثر بالسلب على جودة البويضات6
7- بالرغم من سهولة العلاج فإن الكثير من الأطباء لا يقيس مستوى الهورمون وبالتالي يحدث الفشل.
8- التهاب الغدة الدرقية المناعي الناتج عن وجود أجسام مضادة للغدة الدرقية يؤثر على افراز الغدة.
9-المشكلة الرئيسية هنا أنه في الكثير من الحالات لا يوجد أي أعراض لنقص هورمورنات الغدة الدرقية بالرغم من التأثير على الخصوبة.
10- عدم عمل الغدة الدرقية بالكفاءة اللازمة هو أحد أسباب الاجهاض المتكرر وعدم نجاح الحقن المجهري.

 

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *