00 98 9358372018 اتصل بنا
info@SiahatIran.comلاحجز عن طريق الموقع الاتصال بنا على

مدينة تبريز الإيرانية

مدينة تبريز الإيرانية

تعتبر مدينة تبريز  من اقدمو أعرق المدن الإيرانية، حيث كانت فى الماضى عاصمة لدولة أذربيجان التى كانت تابعة لإيران، ثم عاصمة الجولة الألخانية (فى إيران والعراق)، والتى أسسها هولاكو خان منذ منتصف القرن السابع الهجرى وحتى عام 736هـ/ 1336م، وهى الآن من أشهر مدن إيران وترتفع بحوالى 1.5 كيلومتر عن سطح البحر، وتطل على نهر أجى الذى يصب فى بحيرة أورومية

تقع تبريز في غرب محافظة أذربيجان الشرقيَّة. يحدّها من الجنوب والجنوب الشرقي سهول شاسعة، ومن الشمال جبليّ پکچین وعون بن علي، ومن الشمال الشرقي قريتيّ باباباغي وگوزني، وعلى الطرف الشرقي من حدودها الجنوبيَّة يقع جبل سهند.[1][17][18] يتميَّز طقس تبريز بالبرودة الشديدة شتاءً وبالحر والقيظ والجفاف صيفًا، نظرًا لكونها مدينة داخليَّة لا تعرف الرطوبة.

تشتهر تبريز بتاريخها العريق الإسلامي وقبل الإسلامي، بما في ذلك العهود الأشكانيَّة والساسانيَّة، ومن ثمَّ العبَّاسيَّة والخوارزميَّة والمغوليَّة والإلخانيَّة والتيموريَّة، والجلائريَّةوالقره قویونليَّة والآق ‌قویونليَّة والصفويَّة والقاجاريَّة وغيرها، وقد اتُخذت عاصمةً لإيران خلال عدَّة مراحل من التاريخ الإسلامي أبرزها المرحلتين الصفويَّة والقاجاريَّة.يتراوح عدد سكَّان تبريز اليوم بين 1,494,998،و2,000,000 نسمة، يقطن حوالي 1.8 ملايين منهم المنطقة الحضريَّة للمدينة المشتملة على الضواحي والبلدات المُلحقة، ولطالما كانت ذات كثافة سكانية عالية، وهي من أكبر مدن الشرق الأوسط فخلال العهد الصفوي في القرن السادس عشر أصبحت المدينة من أكبر المدن في العالم، وخلال العهد القاجاري أصبحت أكبر مدن إيران وأكثرها كثافةً بالسكَّان. يُشكِّلُ التُرك الآذر الأغلبيَّة الساحقة من سكَّان المدينة، وتُشير بعض الدلائل الأثريَّة، وفق ما استنتجه البعض من العلماء، أنَّ سكَّانها الأوائل كانوا من أصولٍ إيرانيَّة لاطورانيَّة كذلك فقد استوطنتها قبائل عربيَّة أبَّان الفتح الإسلامي أبرزهاالأزد

تبريز من أشهر المدن المزدهرة فى تجارة السجاد والقطن

 تبريز، من المدن المزدهرة تجاريا، وهى مركز للتجارة وخاصة فى السجاد والفاكهة المجففة والقطن والجلود، ومن أشهر آثارها الإسلامية المسجد الجامع الذى بناه على شاه تاج الدين عام 722هـ/ 1322م والمسجد له جدران عالية وأربعة إيوانات يغطيها الخزف من الداخل، وهناك المسجد الأزرق الذى بنى عام 870هـ/ 1465م والذى تغطى جدرانه النقوش الإسلامية البديعة وعليها تسبيح بأسماء الله الحسنى

المُناخ

يسودُ تبريز مُناخٌ قاريّ شبه قاحل وتتمتع بأربعة فصول (تصنيف كوپن للمُناخ: BSk). يصل مُعدَّل المُتساقطات السنوي من أمطار وثلوج إلى 380 مليمترًا (15 إنشًا)، ومُعظم المُتساقطات الشتويَّة تهطل على شكل ثلوج، والربيعيَّة والخريفيَّة على شكل أمطار. تتمتَّع تبريز بطقسٍ مُعتدل لطيف النسيم خلال فصل الربيع، يتحوَّل ليُصبح جافًّا شبه حار خلال الصيف، فرطبٌ مُمطرٌ خلال الخريف، وأخيرًا مُثلجٌ بارد خلال الشتاء. يبلغ مُعدَّل درجة الحرارة السنويَّة 12 °مئويَّة. تشتهر المدينة بهبوب الرياح الشرقيَّة الباردة خلال الصيف، مما يُنعش الآهلين ويُضيف شيئًا من الراحة خلال هذا الفصل

الأكثر أمنا

تبريز هى إحدى أكثر المدن أمانًا فى إيران، سواء على المستوى الأمنى أو الصحى، إذ تقل فيها نسبة الجريمة والتسوّل، ويرتفع فيها مستوى الخدمات الصحيَّة، ويقصدها الناس من الأنحاء المجاورة بهدف الحصول على نوعيَّة علاج أفضل، كما تضم ثانى أكبر جامعة فى البلاد.

أبرز المعالم

مسجد السيِّد حمزة إمام زاده الجامع

هو مسجدٌ جامع يقع في مُقاطعة ششگلان بوسط تبريز، يشتهر بضمّه ضريح السيِّد أبو القاسم حمزة بن موسى الكاظم، سابع أئمة الشيعة الاثنا عشريَّة. عني الصفويّون بتجميل المسجد بعد أن تمَّ لهم السيطرة على إيران، فقاموا بتزيينه وتجميله أمَّا الضريح نفسه فيرجع إلى القرن الرابع عشر الميلادي الموافق للقرن الثامن الهجري، ويُلاحظ فيه تأثير الفن الصفوي والقاجاري

دار الأمير نظام

يُعرف أيضًا باسم المتحف القاجاري في تبريز، وهو مبنى تاريخي يقع في مُقاطعة ششگلان بوسط تبريز. تبلغ مساحته 1200 متر مربَّع، وقد تحوَّل في سنة 2006م إلى متحف مُخصص لعرض الآثار العائدة للعصر القاجاري والمُقتنيات الخاصَّة بملوك هذه السُلالة وأمرائها. شُيِّدت الدار في عهد وليّ العهد الشاهزادة عبَّاس القاجاري، وجعلها أمير نظام گروسي فيما بعد مركز حكم أذربيجان ومقر حاكمها ومنزله الخاص. عانى المبنى من الإهمال لسنواتٍ طويلة فتضعضعت أركانه وجدرانه، وفي إحدى الفترات نوقشت إمكانيَّة هدمه وإنشاء مدرسة في مكانه، وخلال الفترة المُمتدة بين عاميّ 1993 و2006م أُعيد ترميمه بعد أن اعتبرته الحكومة معلمًا تُرثيًّا وطنيًّا.

متحف المكيال

يضمُّ هذا المتحف تشكيلةً واسعة من الأدوات والآلات المُستخدمة في قياس الأوزان، مثل تلك المُستخدمة في الحِدادة وقياس أوزان الخضراوات، ووحدات قياس كتلة النفط والزيوت، بالإضافة لمعدَّاتٍ فلكيَّة مثل الأسطرلاب وآلاتٍ تُستخدم في الأرصاد الجويَّة، وعدد من البوصلات والساعات القديمة. أيضًا يضم المتحف شجرة قديمة تعود إلى العصر الحديث القريب الپليوسيني

المساجد

تنص كتابات الرحَّالة والجغرافيّين المُسلمين والأوروبيّين أنَّ تبريز كانت من أغنى مُدن الشرق بالمساجد الضخمة، التي قال البعض أنَّها فاقت في إحدى المراحل مائة وخمسين مسجدًا، وقال آخرون ثلاثمائة. غير أنَّ القسم الأعظم منها تهدَّم جرَّاء الزلازل المُستمرَّة ولم يبقَ سوى حفنة ضئيلة مُقارنةً بالسابق.من أبرز مساجد تبريز الباقية حتّى اليوم: مسجد الأستاذ والتلميذ (بالفارسيَّة: مسجد استاد و شاگرد)، ومسجد إسماعیل خاله‌ أوغلي، ومسجد ثقة الإسلام، ومسجد جامع، ومسجد الحاج صفر علي حجَّة الإسلام، ومسجد حسن پادشاه، ومسجد خزینة، ومسجد دال ذال، ومسجد سید المُحققین، ومسجد صاحب ‌الأمر (الشاه طهماسب الأوَّل)، ومسجد شاهزاده، ومسجد صادقیَّه، ومسجد ظهیریَّة، ومسجد علي ‌شاه، ومسجد کاظمیَّة،والمسجد الأزرق، ومسجد مجتهد، ومسجد مقبرة، ومسجد مُلَّا باشي، ومسجد المیرزا صادق‌ آقا، ومسجد المیرزا مهدي قاري، ومسجد قراملك ومسجد الشهداء. وهذه المساجد تعود بمُعظمها للعهدين الصفوي والقاجاري

التسوّق

مُعظم مراكز التسوّق تقع في وسط المدينة، وهي تشمل: السوق المُغطّى (البازار)، وأسواق المُشاة في شوارع طربيَّة، وشهناز، وفردوسي. كذلك هُناك بعض مراكز التسوّق والمحلَّات التجاريَّة المُتخصصة في بيع أشكالٍ وأصنافٍ عديدة فاخرة من المجوهرات، والسجَّاد، والملابس، والحُليّ، والبهارات، والمُكسَّرات، والبزور، والأدوات المنزليَّة، ومثل هذه المحال يقع على تقاطع أبرسَّان، ورشديَّة، وقرية وليّ العصر

 

 

 

 

 

 

تبریز

تبریز

تبریز

تبریز

تبریز

تبریز

فندق شهریار

فندق شهریار

About the Author

Leave a Reply

*

Need help? Email Us Here! اتصل بنا الان

← Prev Step

Thanks for contacting us. We'll get back to you as soon as we can.

Please provide a valid name, email, and question.

Powered by LivelyChat
Powered by LivelyChat Delete History