مغارة علي صدر

تقع مغارة علي صدر في قرية علي صدر التابعة لمحافظة همدان وبالتحديد في مدينة كبودراهنك على بعد 75 كيلومتر شمال غرب مدينة همدان ،تعد هذة المغارة من العجائب الطبيعية على مستوى العالم وايضا المغارات النادرة جدا حيث توفر إمكانية التنزه بالقوارب داخلها ،ويبلغ ارتفاع المغارة 1900 متر فوق سطح البحر واثبتت الدراسات ان هذة المغارة قد تشكلت منذ اكثر من 135 ميليون سنة وهذا ما يدل على قدمت هذة المغارة مکتبنا مکتب گردشگران توفر الفرصه الی مسافرون لسیاحه فی إیران

تحتوى مغارة علي صدر على ممرات مائية طويلة وبحيرات واسعة تجذب السائحين الايرانيين

والأجانب لها حيث يتيح للسائحين التنقل بالقوارب والتمتع بجمال المغاره حيث انة من أجمل المناظر الطبيعية الفريدة

والنادرة ولا يمكنك مشاهدتها الا في مغارات قليلة في العالم

مثل مغارة بوكان الأسترالية و مغارة موليس الفرنسية

وأن مياة المغارة نقية جدا و لا طعم لها ولا يوجد فيها كائنات حية مثل الأسماك والكائنات المائية وغيرها

ودرجة حرارت المياة ثابتة طوال العام حيث يكون 12 درجة مئوية والمياة نقية لدرجة يمكنك رؤية اي شي على عمق كبير بالعين المجردة

مغارة علي صدر

مغارة علي صدر

تاريخ اكتشاف مغارة على صدر همدان

يقال ان مجموعة مؤلفة من 14 شخصا من هواة تسلق الجبال ، اكتشفت المغارة

قبل ما يقارب الخمسين عاما اذ اكتشف احدهم شقا في حافة الجبل

وبعد محاولات عديدة لتوسيع تدريجي لهذا الشق المثير للفضول من قبل جهات عديدة

 انتهت فرق العمل الى الوصول الى بوابة كبيرة تفضي الى المجهول

وتم الدخول الى المغارة المليئة بالماء ، لأول مرة من قبل اهالي القرية بطرق بدائية من خلال زوارق صغيرة

وقناديل الاضاءة العادية في العام 1976 لتصبح مغارة علي صدر ، فيما بعد معلما من اشهر معالم ايران السياحية

ويعيد علماء الطبيعة تاريخ نشوء هذه المغارة الى ملايين السنين، معتمدين في ذلك على التشكيلات

والاشكال الصخرية والكلسية المتدلية من جدران وسقوف المغارة التي يبلغ ارتفاعها في بعض الفضاءات

والممرات ، اكثر من اربعين مترا، فيما لا يتجاوز معدل الارتفاع في بعض المناطق عن الثمانية امتار

تركيبة مغارة علي صدر همدان

تتألف مغارة علي صدر من مجموعة لا تعد ولا تحصى من البحيرات الكبيرة التي تتصل ببعض

وتتشابك فيها اعداد هائلة من الدهاليز والمسالك المائية والانفاق والسراديب والقاعات الهلامية

غير المنتظمة التي يتدلى من سقوفها اجمل تشكيلات الاستالا كتيت  و الاستالاجميت

المتكونة من المواد البلورية ومن كاربونات الكالسيوم ، العملاقة والشبيهة بالحيوانات والانسان والاشكال الغريبة

يبلغ ارتفاع المغارة 1900 مترا عن مستوى سطح البحر ، ومياه المغارة عديمة اللون والرائحة والطعم ويقال انها مياه معدنية

 حرارتها ثابتة وهي في حدود الـ 12 درجة ويمكن رؤية الماء الى عمق 10 أمتار

يخيم السكون على اجواء المغارة والهواء ساكن بحيث ان لهيب الشمعة لا يتحرك داخل المغارة

ويتراوح عمق الماء بين مترين وستة عشر مترا في بعض المناطق

مکتبنا مکتب گردشگران یوفر الفرصة الی مسافرون العزیز تجربة السفر لا تنسی الی ایران

 للاستفسار و للمزید من المعلومات تواصلوا على الواتساب 

00989358372018

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *